تم بمعرض أكسبو الشارقة انطلاق فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته الرابعة تحت شعار “اكتشف أصدقاء العمر” والتي استمرت عشر أيام من 23 ابريل حتى 2 مايو 2012.

وهو أحد المعارض العربية المهمة رغم أنه في دورته الرابعة حيث يتضمن الكثير من الفعاليات والنشاطات الثقافية المنوعة للأطفال ومنها الندوات التخصصية في مجال الكتابة للطفل ورسوم كتب الاطفال ودورها في ايصال الفكرة والمعلومة بأسلوب يتناسب ومدارك الطفل وغيرها من الفعاليات والندوات التي أدارها كبار المتخصصين في هذا المجال وتضمن ايضا العروض المسرحية وأناشيد للأطفال.
وكان ملفتا للأنظار حضور دار البراق لثقافة الاطفال من العراق إذ كانت هي الدار الوحيدة المشاركة من العراق لتعيد إلى أذهان الوسط الثقافي المختص بأدب وثقافة الطفل والمتابعين من الوافدين الى المهرجان إسم العراق الذي كان سبّاقا في صنع ثقافة الطفل العربي في العقود الماضية.
وشملت فعاليات المهرجان معرضا مهما جداً ولأول مرة (معرض الشارقة لرسوم كتب الأطفال) والذي تضمن مجموعة كبيرة من اللوحات الرسومية الفنية لعدد من الفنانين، حيث تساهم تلك الرسوم والأعمال المعروضة في تنمية الذائقة الفنية لدى المتلقي سواء من الأطفال أو الكبار، وتعبر وبشكل ابداعي عن تفاصيل القصص المكتوبة لتوسع خيال ومدارك المشاهد، ويتيح المعرض الفني عرض رسوم احترافية لقصص الأطفال من مختلف بقاع العالم ويسعى لإيجاد بيئة تفاعلية بين الفنانين من الشرق والغرب لدعم الاهتمام بالفن الاحترافي لرسوم الأطفال وتشجيعه خلال تخصيص جوائز قيمة . 
وتم خلال معرض الكتاب ضمن المهرجان التواصل مع دور النشر العربية والاجنبية وتم ابرام عدة اتفاقيات في مجال رسوم كتب الأطفال وتوزيع إصدارات دار البراق داخل الامارات العربية وفي دول أخرى وذلك ضمن إطار توسيع دائرة توزيع اصداراتنا وترجمتها وبيع حقوقها الى اللغات الأجنبية.