افتتح السيد رئيس الوزراء نوري المالكي معرض بغداد الدولي للكتاب الذي أقامته دار العارف وهو في دورته الأولى باعتباره ليس المعرض الرسمي الذي تقيمه وزارة الثقافة ممثلة بدار الشؤون الثقافية التي أقامت معرض بغداد الدولي الأول للكتاب في عام 2011 .. وبالرغم من العقبات والصعوبات التي واجهها هذا المعرض إلا أنه كان ناجحاً ، حيث شاركت العديد من دور النشر المحلية والعربية و تميزت دار البراق مجددا في هذا المعرض من خلال اصداراتها الجديدة والتي كان ابرزها مجموعة قصص من التراث الشعبي العربي للكاتب الكبير طلال حسن والرسامة الهام مرتضى ، وقد قدمت الدار ورقة للسيد نوري المالكي تضم أهم مشاكل ومعوقات الناشر العراقي ونأمل النظر فيها ، كذلك امتاز المعرض بحضور رسمي كبير وفعاليات جديدة وحضور واضح للنخب والمثقفين والعوائل .. ولم يخلو المعرض من بعض الملاحظات، ونأمل أن يكون أكثر تنظيما في العام المقبل.