يعد معرض الجزائر الدولي السابع عشر للكتاب من بين المعارض العربية المهمة في المغرب العربي لما يتميز به من حضور مميز من قبل الناشرين المحليين والعرب والأجانب من ناحية ومن ناحية أخرى الحضور الجماهيري المتميز، لذا ارتأت دار البراق المشاركة ولأول مرّة في هذه التضاهرة العربية الثقافية المهمة وكما هو متعارف لم يكن حضور عراقي في المعرض سوى دار البراق ودار نشر واحدة أخرى وهذا مايؤسف جميع المثقفين من عراقيين وعرب وكان هناك اهتمام ملحوظ بحضور الدار بين الجمهور والمنظمين للمعرض والمثقفين العرب.
تهدف مشاركة دار البراق لثقافة الاطفال في هذا المعرض الى توسيع العلاقات العامة وتوسيع دائرة النشر والمبيعات وعرض اصدارات الدار على دور النشر المحلية في الجزائرباعتبار أن الأرضية فيها خصبة وتسع للمزيد من انتاج واستيراد كتاب الطفل على الخصوص، وكللت هذه المساعي بالنجاح حيث تم التوافق بين دار البراق ودار عالم المعرفة الجزائرية على توزيع اصدارات الدار في الجزائر وطبع بعض الاصدارات على نفقة دار عالم المعرفة ، وتم خلال المعرض بيع حقوق طبع مجموعة من اصدارات الدار الى إحدى دور النشر الفرنسية المشاركة في المعرض وهي ( سلسلة قصص من التراث المكونة من ثلاث أجزاء وكتاب ندى الرحمة وكتاب حكايات بلون السماء) لتترجم وتطبع وتوزع باللغة الفرنسية في فرنسا.
تسعى الدار دوما في تحقيق أهدافها السامية من خلال المشاركة في المحافل الدولية والاقليمية والمحلية للحصول على فرص أكبر وأوسع مما يساعدها في تحقيق تلك الأهداف بوقت قياسي بعد تسديد الباري عزوجل.