أربيل / نوزت شمدين
امتاز معرض أربيل الدولي السابع للكتاب، بالمشاركة الواسعة لدور النشر المتخصصة بالطفل، ووسائل التعليم، توزعت أجنحتها في أروقة المعرض، قادمةً من مصر ولبنان وغيرها من الدول، العديد منها تأتي للمرة الأولى بعد أن شجعتها أصداء الدورات السابقة، وأخرى تشارك لدورات متعددة.


في لقاء اجرته صحيفة المدى مع مسؤول جناح دار البراق 
ومن بين دور النشر المتخصصة بالطفل المميزة المشاركة في المعرض، دار البراق لثقافة الأطفال، ومقرها محافظة النجف الأشرف، وذكر مدير مبيعاتها منار العكايشي، أن الدار تشارك للمرة الثانية في معرض اربيل، وسبق لها ان شاركت في الدورة الخامسة قبل الماضية، ويقدم جناحها في المشاركة الحالية ( 21) كتابا مترجماً الى اللغة الكردية، وللدار خطة سيجري تنفيذها قريباً لترجمة جميع اصداراتها باللغة الكردية.ولفت العكايشي الى ان دار البراق هي أول دار نشر عراقية متخصصة بثقافة الطفل، وقد وصل عدد إصداراتها إلى 250 إصدارا. ترجم اغلبها الى سبعة لغات هي ( العربية والكردية والانكليزية والفارسية والتركية و الأردية و الفرنسية ).
وان الدار تشارك في جميع المعارض، وفضلاً عن المعارض التي تقام في المحافظات العراقية، او التي تقيمها هي نفسها، فان دار البراق لثقافة الطفل، تشارك في جميع المعارض الدولية المهمة، كالرياض والشارقة وأبو ظبي ولبنان.وأشار إلى أن إصدارات البراق متنوعة بين كتب ومجلات الأطفال، ومناهج رياض الأطفال، ووسائل تعليمية والعاب فكرية، مؤكداً ان الطموح كبير، وأن خطوات بدأت نحو الإنتاج التلفزيوني، وتم إصدار عشر حلقات عن حياة الرسول ( محمد ص ).